منتدى مورة مورة
نرجوا منك التسجيل ياعزيزى الزائز ولو كنت عضو
نرجوا منك الدخول ومشاركتنا مواضيعك المميزة

منتدى مورة مورة


 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المختلات عقليا و شبح الاغتصاب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أم إيـــاد
عضوة مبتدئة
عضوة مبتدئة


عدد المساهمات : 53
نقاط التميز : 153
السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: المختلات عقليا و شبح الاغتصاب    الخميس نوفمبر 29, 2012 2:38 pm

يؤسفنا الحال و نحن نقوم بهذه القراءات من صميم الواقع و الحياة

العامة,و ان كانت هذه الأخيرة لازال يسكنها الخير و القيم و الانسان..

فان مسؤولية القلم الالتفات للسلوكيات الشاذة و تسليط الضوء عليها

و على آثارها الوخيمة في النفس أو المجتمع.و اذ نقول سلوكا شاذا نعني به

ما خرج عن المألوف و ما خالف القاعدة أو القياس و كان نادرا

فكيف يسكت القلم و ناقوس الخطر يدق معلنا ما هو أشد خطورة=

اتجاه هذه الندرة نحو التفاقم لتتكرر على مسامعنا حوادث اغتصاب

الأطفال,اغتصاب المحارم,زواج المثليين...

ليكون للمرأة نصيبها الوافر فيما يخص عدد ضحايا الأفعال الاجرامية

و المنحرفة,و ليس و هي في حالتها الطبيعية و السليمة فحسب,حيث يتم

استخدام القوة العضلية لمهاجمتها و تعنيفها و الحد من طلاقة فكرها..

أو سلطة اللغة و الكتابة للحط من قيمتها و انتقادها بشكل دائم منذ كان

للرجل السبق للخطاب المكتوب...

بل و للأسف الشديد لم تنج المرأة من المهانة و الجور حتى و هي تعاني من

مرض ذهاني و اختلال عقلي بما يعنيه من تفكك في الشخصية و عدم انسجام

الأفكار و اختلال و ظائف الجهاز العصبي و بالتالي فقدان القدرة على التكيف

الخارجي و من تم انعدام الصلة بالواقع و خلق عالم خاص خارج النظام المألوف

و رغم كل هذه المعاناة النفسية و العقلية التي تهيج مشاعر التعاطف و الرأفة..

و تدعو عبر نداء انساني الى رحمة الضعفاء في الأرض..الا أنه يتم استغلال

هؤلاء المغلوبات على أمرهن بأبشع الصور من طرف ذئاب بشرية.

ان المختلات المتشردات في الشوارع يتم تصيدهن و التربص بهن من قبل ذكور

لم ترتق عن مستواها الغريزي الحيواني و تشهد فراغا أخلاقيا و ثقافيا و انهزاما نفسيا

ليصبح الواحد منهم عبدا لشهواته,يمارسها على هؤلاء الضحيات مستغلا عدم قدرتهن

على فضحهم أو الوشاية بهم..

فمتى كان المرض العقلي مبررا للتعامل مع المرأة كشيء و صب النزعة الشريرة

و العدوانية في الموقف ازاءها ؟؟

بل لا يوجد أي مرض نفسي كان أو عقلي ينحي عن الانسان مشاعره و عواطفه..أو ينزع

منه قلبه و وجدانه,و ان عجز المصاب عن التعبير و الدفاع عن النفس الا أنه يتلقى

الاساءة بمشاعر مضاعفة,أي بكمية هائلة من الفزع و التحسر و الألم و الصدمة..

لكن أنى لمن غاب عنده الحس الأخلاقي و الضمير الانساني أن ينصت لتلك المشاعر

تضخم عنده الكبت و لم يصرفه من خلال فعل التسامي و الابداع و العطاء و الفعالية

الايجابية و لم يحصنه بسياج ديني..فصرفه بطرق مرضية مشينة

و هذه آفة من آفات مجتمعية كثيرة تعود أسبابها لغياب التربية الأخلاقية

المشبعة بالقيم و الحس التضامني و الترويج في المقابل لأعراف و تقاليد عقيمة تقوم على

التمثل الخاطئ للمرأة كموضوع للجنس و ككائن ضعيف يغري النزعة السادية

و يحيل الى الخطأ و النقص و يثير الرغبة في العقاب و الانتقام و ان لأسباب لاتعنيها.

عدم اكثرات الدولة بهذه الفئة و هضم حقوقها خاصة و هي تفتقد للوعي الذي يجعلها

تدافع عن كرامتها و حقها في العيش..فيتم اهمالها في الشوارع بحالتها الرثة التي تدمي

القلوب,عرضة لقساوة المناخ و قساوة كائنات الخفاء و الظلام..عوض ايوائها

و حمايتها من أشكل الظلم و التعسف,بل يتم السكوت عن كل منكر يلحقها..فهو

لم يلحق في نظر المسؤولين الا هذه المرأة الضائعة..و ماذا بعد ؟

لتجعلهم طريقة التفكير هذه و تجعل معهم كل من شبههم فيها يتساوون مع من

تعرض لها و ألحق بها الأذى.

أيضا ثقافة الممنوع في المجتمعات العربية تؤدي الى تكريس الخطأ و اعوجاج السلوك

و دخول مفهوم الجسد أو الجنس ضمن الممنوعات التي ينبغي السكوت عنها لما يشير

اليه من حرج و لاأخلاقية في التمثلات الواهية لهذه المجتمعات..فسح المجال لمن

يفتقد للعفة و الضمير الداخلي أن يسترسل في القاء شباكه و استغلال تلك الضعيفات

و حتى اللواتي لازال لديهن بيوت تأويهن لم يسلمن من وحشية الاغتصاب من قبل

الأقارب,حتى يظهر حمل تلو حمل و طفل تلو طفل..ليتشردوا مع أمهاتهن في الشوارع

بعدما تم اقصاؤهم جميعا و التبرؤ منهم..فأي ذنب ارتكبه هذا الطفل ليزداد في قمة

البؤس و التعاسة و الحرمان ؟ و قبله أي ذنب ارتكبته أمه التي رفع عنها ديننا الحنيف

القلم لمصابها الجلل و لم ترفعه عنها آلات بشرية ؟

و من أين جاء المجتمع بحل تدميري لا يناسب سوى نمط سكوته عن الحق

و قد أصبحنا نسمع عن استئصال المبيض أو الرحم و يتوهمون أنه حل للآفة

ماذا لو عادت المختلة عقليا لجادة صوابها و سألت عن رحمها ؟؟؟

بل لا يصح الا الصحيح,و الصحيح يكمن في معالجة الأسباب لا النتائج

في زرع القيم الانسانية ضد الظلم و هشاشة الفكر و الخلق و التمييز كيفما كان مصدره

بما فيه التمييز الجنسي في ظل مجتمعات ذكورية..حتى نؤسس لجوهر سليم

و بعدها ننظر لما هو عرضي فنقوّم ونسائل الخارجين عن القيم لا ضحاياهم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
alfahloy
عضوة مبتدئة
عضوة مبتدئة


عدد المساهمات : 35
نقاط التميز : 38
السٌّمعَة : 3
العمر : 22

مُساهمةموضوع: رد: المختلات عقليا و شبح الاغتصاب    الخميس يناير 10, 2013 1:10 am

يعطيك العافيه ياااااارب..
تسلم أيدك ع الطرح الرائع
ولك مني باقات من القرنفل
تحمل في شذاها اسمى معاني الاحترام
بانتظارجديدك بكل شوق
ودي ووردي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صبر جميل
عضو فضية
عضو فضية
avatar

عدد المساهمات : 286
نقاط التميز : 291
السٌّمعَة : 3
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: المختلات عقليا و شبح الاغتصاب    الخميس مارس 14, 2013 8:00 am

بارك الله فيك على الموضوع القيم والمميز

وفي انتظار جديدك الأروع والمميز

لك مني أجمل التحيات


وكل التوفيق لك يا رب


اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الاحياء منهم والاموات
وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم
واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين

منتدى انور ابو البصل الاسلامي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://anwarbasal.forumotion.com/
 
المختلات عقليا و شبح الاغتصاب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مورة مورة :: المنتديات العامة-
انتقل الى: